الصفحة الرئيسية الأخبار السيرة الذاتية معالم المدينة
 
تفسير آيات الأحكام 2   مذكرة قواعد التفسير   نحو تدبر صحيح لكتاب الله   التاريخ الإسلامي المفتوح.. نافذة على على التاريخ   بحث أحدث تقنيات الحاسوب والأجهزة اللوحية ودورها في تطوير الدراسات القرآنية   مقرر الإعجاز البياني للقرآن الكريم لطلبة الانتساب   مقرر الاستنباط لطلبة الانتساب   مقرر التفسير التحليلي (3) لطلاب الانتساب   مقرر مشروع التخرج لطلاب الانتساب   واجب تدريب على التدبر  
الدكتور فهد الوهبي يحصل على الشهادة الاحترافية في التحكيم من مركز التحكيم التجاري
قريباً برنامج (حديث القرآن) مع الدكتور فهد الوهبي
داخل الحرم
على جبل الرماة أثناء تصوير لقناة الشارقة
1,573,298
  1. مقالات اجتماعية
  2. كلمات في وداع الدكتور سليمان الرحيلي رحمه الله

كلمات في وداع الدكتور سليمان الرحيلي رحمه الله

أضيف بتاريخ : السبت, 05 يوليو 2014  |   عدد المشاهدات : 4772

(كلمات في وداع الدكتور سليمان الرحيلي رحمه الله)

 

يعجز القلم في في لحظات أليمة مثل هذه اللحظة أن يعبر عما في داخل النفس، حين تفقد أخاً عزيزاً وعالماً جليلاً ومربياً فاضلاً .. إنه وداع يطوي صوراً ومواقف كثيرة، وحين يجيء الوداع فجأة تطوف النفس في ذهول سرعان ما يتلاشى لتقف أمام الحقيقة، حقيقة الوداع المؤقت في هذه الدنيا، رحمك الله أبا المنذر، فقد عرفتك أخاً كبيراً عالي النفس جميل الخلق، حسن العشرة، حريصاً على المصلحة العامة، محباً للمدينة وأهلها...

وعرفتك زميلاً حين كنتُ وكيلاً لك عامين، فنعم الموجه كنت، تنشد جمع الكلمة، وتحرص على مصلحة الجميع..

وعرفتك باحثاً عالماً تنشر المعرفة والعلم، كاتباً مميزاً، ومعلماً صادقاً، كم كنت أتلذذ بالحديث معك حول المدينة النبوية ومعالمها، فيفوح عبير المحب العالم المدقق واصفاً تلك المعالم ورحلاتك العلمية إليها...

وعرفتك سمحاً كريماً .. تبذل مالك وجاهك للعلم وأهله .. أسستَ ندوتك الشهرية في منزلك منذ سنوات ، يلتقي فيها المحبون للعلم والمعرفة، تزدان بكرمك الأصيل وبشاشتك الدائمة...

وحين جلست اليوم في مجلسك معزياً ، تتابعت صور تلك الندوة وأنت زينتها وجمالها..

ولكن .. رحلتَ .. إلى حيث سنرحل جميعاً .. إلى الدار الآخرة .. إلى رحمة الله ورضوانه وجناته بإذن الله أبا المنذر..

غادرتنا بصمت في شهر رمضان حين تفتح أبواب الجنة ، شهيداً بإذن الله تعالى كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

إنه العزاء الحقيقي لنا فيك ... أن اختار الله سبحانه لك هذه الخاتمة الحسنة، وأفواه كل من عرفك تثني عليك، ودموعنا سحاء عليك، والناس شهود الله في أرضه..

إنه حزن عميق أن فقدناك ... ولكن دعواتنا لا تنقطع أن يسكنك الله أعالي الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.. 

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا أبا المنذر لمحزنون ولا نقول إلا ما يرضي بنا ... 

رحمك الله ... رحمك الله ...

6 / رمضان / 1435هـ


  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
اترك تعليق
اسمك:
التعليق:
صورة تحقق
غير مفهوم؟ اضغط للتغيير

ابشرك يا دكتور انه دفن في بقيع الغردق بجوار الصحابه و امهات المؤمنين
بواسطة : الحسام في : 2014/07/05 12:19

هل تستطيع التفريق بين التدبر والاستنباط من القرآن الكريم

برجاء الإنتظار ...
أدخل بريدك الإلكتروني

Fahad_Alwahbi@

   
جميع الحقوق محفوظة الدكتور فهد الوهبي