الصفحة الرئيسية الأخبار السيرة الذاتية معالم المدينة
 
واجب تدريب على التدبر   مقرر قراءة في مصادر التفسير   الثبيتي ... وإيمانيات الفجر ..!   الاستنباط من القرآن الكريم   الدكتور فهد الوهبي يحصل على الشهادة الاحترافية في التحكيم من مركز التحكيم التجاري   تعيين الدكتور فهد الوهبي عضواً في اللجنة العلمية لمركز بحوث ودراسات المدينة   الدكتور فهد الوهبي ضيف حلقة نقاش بعنوان: (المسائل المشتركة بين علوم القرآن وأصول الفقه وأثرها في التفسير)   الدكتور فهد الوهبي ضيف لقاء أهل التفسير بعنوان: (حقول الدراسات القرآنية)   تحميل كتاب (المسائل المشتركة بين علوم القرآن وأصول الفقه وأثرها في التفسير)   الأحساء: الدكتور فهد يلقي دورة بعنوان: (اختيار الموضوع وصياغة العنوان في حقول الدراسات القرآنية)  
الدكتور فهد الوهبي يحصل على الشهادة الاحترافية في التحكيم من مركز التحكيم التجاري
قريباً برنامج (حديث القرآن) مع الدكتور فهد الوهبي
داخل الحرم
على جبل الرماة أثناء تصوير لقناة الشارقة
1,351,025
  1. خواطر
  2. إشراقة صورة ..

إشراقة صورة ..

أضيف بتاريخ : السبت, 11 يناير 2014  |   عدد المشاهدات : 2373

 

كانتْ الصورةُ المرسومة في الأفق ساحرةً أَخَّاذة ، ألوانٌ منعكسة على فُتَاتِ الغيوم الغَرْبيَّة ، تمتد بعضها كقطعة الحرير ناعمةً ملساءً ، وتُشَكِّل الأخرى رسومات طبيعية خلابة، والصورة بمجموعها بديعة الألوان ، جميلة التقاسيم ، زاد هذه اللوحة روعة ذلك الجبل الأشم المتعمم بالثلوج البيضاء ، بدأتُ أَسْبَحُ في جمال هذا المنظر الرائع ، أحسستُ بأنني أُحَلِّقُ في الفضاء أسير بين السحب ، ألامس النجوم ، أقبل القمر ، وفجأة !!! …

 

انسدلتْ أمامي صورةٌ أروع ، أضاءتْ صفحة السماء بلآلئ متناثرة ، إنه المنظر المحبوب لدي ، إنني أعشقه وأحبه ، هِمْتُ في النظر إليه ، مددتُ يدي لأصل إليه ، بدأت الصورة تشرق وتشرق ، ارتسمتْ أمامي، ما أروعه من جمال ، ابتسمتْ ، رأيت في السماء يومها قمر الحب أشرق على حبيبه ، ناديتها : أيتها الغادة الجميلة الحسناء ، أي جمال رُزقتِ ، لقد سحرتني بهذه البسمة الفاتنة ..

 

ابتسمتْ ثانية ، قالت بصوت رقيق : أحبك..

ترددتْ كلمتها في الفضاء : ( أحبك ) ، أحسست ببرودة الثلج الذي ذاب مع حرارة الحب ، أمطرتْ سحابةُ الحب على قلبي وابلاً من السعادة .. مضيت أردد : ( أحبك ) ..

نظرت إلى السماء ثانية ، حركتْ يدها لأقْبِل إليها ، مددتُ يدي نحوها ، أحسست بنعومة خدها على خدي ، أغمضت عيني أتمتع بهذه السعادة الغامرة ..

 

حركتُ يدي لألمس شعرها ، تاهت يدي ، نظرت فإذا بي أنظر إلى السحاب الغربي مرة أخرى ..

أدركتُ أنني كنت أَسْبَحُ في الصورة .. عندها قلت : فكيف إذن هي الحقيقة ..


  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
اترك تعليق
اسمك:
التعليق:
صورة تحقق
غير مفهوم؟ اضغط للتغيير

رائعه راقت لي ،، بووح و احساس جميل، يحسسك بـ عمق الوفاء وصدق الحب ،،
بواسطة : العسسوول^_* في : 2014/10/27 00:30

سلمت الأيادي ،، رأقت لي جداً :)،، جممممميل
بواسطة : لن أنساك يا من سكنت قلبي$ في : 2014/01/20 20:47

كيف ترى الموقع بحلته الجديدة ؟

برجاء الإنتظار ...
أدخل بريدك الإلكتروني

Fahad_Alwahbi@

   
جميع الحقوق محفوظة الدكتور فهد الوهبي