قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء

أضيف بتاريخ : السبت, 11 يناير 2014  |   عدد المشاهدات : 4851

سبحانه إذ يقول : ( قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير ) ...

 

ليس بين لحظات العزة والكبرياء والاستعلاء والجبروت ، ولحظة الذل والخنوع والصغار إلا أمر من العظيم سبحانه: ( إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون )...

 

عجيب أمر هؤلاء ... وعجيب أمر من لا يعتبر بهم، جثموا سنين عدداً على قلوب الفقراء والمعوزين والمتحاجين، تكبروا وظلموا، لم يبالوا بدعوة الداعين وابتهال المبتهلين ، سخروا من الضعفاء والمساكين، ولم تزل مشيئة الله نافذة وقدرته باهرة وأمره محتوم، نزعت منهم المكانة وأخذ منهم الملك وصبت عليهم الذلة صباً، فسبحان الله العظيم العزيز القاهر...

 

وما يضر هؤلاء لو عدلوا فكانوا صلحاء أتقياء .. ما يضر هؤلاء لو صدقوا فكانوا أمناء شرفاء...

 

لا ضير ... ولكن يبقى التاريخ شاهداً وعبرة، ونسأل الله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين ويأخذ بأيديهم إنه سميع قريب مجيب....

 
جميع الحقوق محفوظة الدكتور فهد الوهبي